articles

أكثر المواضيع بحثاً في 2015

January 9, 2016

د. بشرى مصطفى جبر
2015-12-30

بعد مرور سنة حافلة بالإنجازات الطبية يود طاقم الطبي أن يستعرض لكم أهم المواضيع الصحية التي تم البحث عنها من قِبل المستخدمين حول الوطن العربي:

الطبي 2015

أظهرت نتائج البحث عبر موقع الطبي Altibbi.com  أكثر المقالات الطبية مشاهدةً خلال هذا العام و التي شاركنا بها أطباءنا المتميزون:

اختلاف لون البول ودلالاته المرضية 148,550 مشاهدة

ما هو مسكن الألم الأفضل لألم الدورة؟ 48,575 مشاهدة

العوامل المؤثرة في ادرار الحليب عند المرأة المرضعة 47,185 مشاهدة

ادوية تتسبب بزيادة الوزن 42,500 مشاهدة

أسباب تصبغات الجلد وظهور البقع البنية 38,900 مشاهدة

غذاء مرضى السكر 37,610 مشاهدة

مدى فعالية وأمان الأدوية شائعة الاستخدام في تأخير القذف عند الرجال 32,750 مشاهدة

عمليات الفتق  30,850 مشاهدة

ولا ننسى الحديث عن الأخبار و الانجازات الطبية التي نشرناها أولاً بأول على موقع الطبي هذا العام ، فأكثر المواضيع التي ركّزت عليها الأبحاث و الدراسات الكلينيكية كانت حول:

الهواتف المحمولة تشكل خطورة على صحتنا النفسية قبل الجسدية

الرضاعة الطبيعية مفيدة ولكنها ما زالت محط للجدل

القهوة جيدة لصحتنا

للمزيد حول هذه الدراسات و الأبحاث: أهم ما تعلمناه عن صحتنا من خلال الأخبار الطبية في 2015

ولانجازات الطب لهذا العام : الطب في عام 2015

وتتمنى أسرة موقع الطبي لكم عام مليء بالصحة وبالإنجازات الطبية التي من شأنها أن تخفف من آلام المرضى و نتمنى أن تكون 2016 سنة التغيير لحياة أفضل .

 

أما عن الموقع العالمي WebMD  فكانت أكثر المواضيع الصحية بحثاً خلال عام 2015 :

الحصبة:

Measles

بعد مهاجمة الحصبة للعالم في شتاء 2014 أصبح الناس أكثر اهتماماً بهذا المرض مما غيّر وجهة نظر الآباء نحو أهمية اعطاء أطفالهم مطعوم الحصبة .

وذلك يعود لإثارة ضجة صاخبة على الصحف و وسائل الاعلام الامريكية  و العالمية  بسبب تقرير أصدره مركز السيطرة على الأمراض الامريكي (CDC)  بعد أن أظهر ارتفاعا ملحوظا في عدد الحالات المشخصة بمرض الحصبة (Measles)  فيما اعتبر أسوأ اندلاع منذ سنوات.

للمزيد : قل نعم للمطاعيم

الانفلونزا و مطعوم الانفلونزا:

Flu and Flu Vaccine

في كل عام تتغير وصفة تحضير مطعوم الانفلونزا لتشمل أجيال جديدة من هذا الفيروس.

ولمعرفة طرق للوقاية من الانفلونزا الموسمية تابع المقالة .

الايدز:

AIDS

زاد اهتمام الناس في هذا العام بالبحث عن طرق انتقال الايدز و أعراضه، خاصة بعد اصابة عدد من المشاهير بفيروس نقص المناعة البشري.

يوضح النفوجرافيك التالي طرق انتقال المرض.

الذئبة الحمراء:

Lupus

على الرغم من أن مرض الذئبة  مرض مناعي ذاتي غير منتشر كثيراً إلّا أن فضول الناس ازداد حول هذا المرض.

وهو مرض  روماتيزمي مزمن يصيب جزء أو أجزاء من الجسم.

تشمل أعراضه: التعب ،الطفح الجلدي، احمرار، آلام بالمفاصل، تساقط الشعر، تقرحات في الفم، وخزات في الصدر، الزلال في البول ، ارتفاع في ضغط الدم،  الإجهاض المتكرر، الأضطرابات النفسية أو التشنجات.

العلاج يتم  حسب شدة المرض من الحاجة الى مضادات الالتهاب و المسكنات الى عقار الكورتيزون و الادوية الخافضة للمناعة.

للوقاية من المرض يجب تجنب التعرض لاشعة الشمس المباشرة، و متابعة أي عرض يُنذر بوجود التهاب ميكروبي و مراجعة الطبيب فوراً.

القراد و البعوض:

Ticks and Mosquitos

مرض لايم الذي وُجدَ أن القراد المصاب هو المسؤول عن انتقاله للبشر وفيروس بواسان المُكتشف مؤخراً أيضاً ، حيث بدأ مستخدمي الانترنت بالبحث عن طرق للتخلص من هذه الحشرة الخطيرة عبر محركات البحث المختلفة.

و كلمات بحث أخرى مثل البعوض أيضاً التي تنقل فيروسات كثيرة منها فيروس غرب النيل و حمى الضنك خاصة الذين يسافرون كثيراً على دول مليئة بالبعوض.

الهوية الجنسية:

زاد اهتمام الناس بهذه القضية (متغيري الجنس) مما أدّى إلى زيادة تردد الناس على الأطباء الذين يقومون بعمليات تحويل الجنس للأطفال الذين يعانون من مشاكل جنسية حيث ارتفع الوعي حول هذا الموضوع الأمر الذي نبّه الآباء على أهمية هذه القضية .

خرف جسم ليوي:

lewy body dementia

زاد اهتمام القرّاء حول العالم بهذا النوع النادر من الخرف.

بالإضافة إلى مشاكل الذاكرة التي يسببها هذا المرض وُجد أن هذا المرض أيضاً يسبب الهلوسة، والكثير من الحالات يتم تشخيصها بالخطأ على أنها ألزهايمر أو باركنسون لتشابه الأعراض بينهم.

مرض الفيالقة:

Legionnaires’ Disease

تعيش البكتيريا المسؤولة عن هذا المرض في المياه العذبة الدافئة مثل أحواض المياه الساخنة و أبراج التبريد لمكيفات المباني الضخمة.

حيث تنتقل البكتيريا بمجرد تنفس الشخص قطرة صغيرة من المياه الملوثة بها.

و للتخفيف من انتشار الوباء يجب على أصحاب المباني القيام بالفحص و التنظيف الدوري لأبراج التبريد.

المصدر:

WebMD

HIV

o المصدر:

o مقدمة من: موقع الطبي للمعلومات الطبية و الصحية